الاثنين، 29 سبتمبر، 2008

قصة الموارد فى كوم الضبع







تقرير عن ندوتي " التعليم من أجل التنمية المستدامة "
على هامش القافلة العلمية تحت رعاية جامعة جنوب الوادي ووزارة الموارد المائية والري

الندوة الأولي
المكان / الملعب الثلاثي بمدرسة النور المحمدي بكوم الضبع
الزمان / الخميس 21/8/2008 الساعة التاسعة مساءاً
عدد الحضور / 100 فرداً
الفئة المستهدفة / أهالي قرية كوم الضبع من المزارعين والمهتمين بالزراعة من شباب القرية وبعض الخريجين الخريجين الجدد وبعض أساتذة جامعة جنوب الوادي وأعضاء مراكز الشباب بنقادة .
ميسر الندوة / مني عبد العليم
- برنامج اللقاء
- نبذة عن نهرالنيل
- طريقة الري المثلي
- الحد من استخام السماد الكيميائي والتوسع من استخد ام التسميد الحيوي والعضوي
- الزراعة العضوية
- عرض تقديمي بعنوان " التعليم من أجل التنمية المستدامة "

تعليقات حول العرض :
د/ فتحى خليل الأستاذ / بكلية الزراعة جامعة جنوب الوادي أبدي إعجابه بالعرض وعبر عن التقارب بين موضوع برنامج القافلة ومضمون العرض مع التأكيد على أهمية التعرف على مفهوم التنمية المستدامة بمحاورها الثلاثة .
ثم أضاف الأستاذ / محمد السيد محمد الكامل مسئول العلاقات العامة بجامعة جنوب الوادي عن استعداد الجامعة لاستضافة مثل هذه اللقاءات والتعاون مع جمعية تنمية المجتمع بكوم الضبع لإتمام مثل هذه اللقاءات وتعريف طلاب الجامعة بمفهوم التنمية المستدامة .
وأضاف أ/ سيد خيري بكري - مهندس زراعي وأكد على ضرورة تبني الدولة سياسة ملزمة للمزارعين من أجل الحد من الزراعة التقليدية واستبدالها بطرق زراعة آمنة مثل الزراعة العضوية وضرورة أن تعمل منظمات المجتمع المدني على دعم سياسة زراعية آمنة .
وعلق أ/ عبداللاه يوسف موظف بإدارة نقادة التعليمية ومزارع حول توفير الأسمدة العضوية للمزارعين فى منافذ متعددة بأسعار مناسبة للمزارعين وتشجيع المزارعين على استخدام هذه الأسمدة .
وعلق على أبو الجود / مزارع حول الرائحة الكريهة التي تنبعث من مصنع الورق بقوص وكيف يمكن القضاء عليها والقضاء على التلوث عموماً .
تحدث أ/ ممدوح محمود مشرف رياضي بمركز شباب كوم الضبع عن : الاستهلاك وعلق استهلاك الأهالي فى مجال التدخين حيث يستهلك الفرد من السجائر شهرياً فى كوم الضبع ما يساوي قيمة فاتورة الكهرباء والمياه والتليفون والبوتاجاز والصرف الصحي فهل هذا معقول . واضاف يجب تبني مبادرات للقضاء على على ظاهرة التدخين مثل مبادرة الحد من المغالاة فى الزواج حيث يعتبر التدخين من أسوأ أنواع الاستهلاك الخاطئ وفي ختام العرض أعلن الأستاذ / محمد سليم ضرورة تكرار مثل هذه اللقاءات بصفة دورية من خلال التعاون بين مؤسسات القرية المختلفة .
أعد التقرير / فتحى محمد حمدالله

الندوة الثانية
تقرير عن ندوة "التعليم من اجل التنمية المستدامة"
المكان : قاعة مناهل المعرفة بمدرسة النور المحمدى الابتدائية المشتركة بقرية كوم الضبع –مركز نقادة –محافظة قنا
التاريخ والوقت:الثلاثاء الموافق 1192008- الساعة التاسعة مساءا
الفئة المستهدفة :
المحاضرون:أيسرى صبرى ...... مدير مشروع التعليم من اجل التنمية المستدامة
أعبد الباسط عبد السلام محمود...... رئيس مجلس ادارة جمعية تنمية المجتمع بكوم الضبع
أفتحى محمد حمد الله.......سكرتير مجلس ادارة جمعية تنمية المجتمع بكوم الضبع
أ/ أحمد رفعت عبد الراضي عضو مجلس إدارة
منسق اللقاء / محمد أبوبكر سيد
برنامج الندوة:
1-كلمة افتتاحية
2-دقيقة حداد وقراءة الفاتحة على أرواح ضحايا حادث الدويقة
3-عرض"قصة المواد فى كوم الضبع"
4-مبادرة " يلا نكمل بعض"
5-عرض "فيلم geo4"
6-كلمة النهاية





تفاصيل الندوة:

فى البداية تفضل أيسرى صبرى...بالقاء كلمة افتتاحية رحب فيها بالحضور وشكرهم على حسن الضيافة مؤكدا فى كلمته ان التعليم من اجل التنمية المستدامة يجب ان ينتقل من شخص لاخر ولابد ان يتحدث عنه الشباب من خلال مبادرات قاموا بها بالفعل بعدها قام المشاركون دقيقة حداد وقراءة الفاتحة ترحما على ارواح ضحايا حادث الدويقة
بعد ذلك تفضل أعبد الباسط عبد السلام....بتقديم عرض"قصة الموارد فى كوم الضبع" يضم العرض مجموعة من الصور لبعض موارد القرية متمثلة فى (مواد بشرية –أراضى زراعية -صحراء واسعة )ويضم العرض ايضا مجموعة من الصور للآساليب التى نتعامل بها مع الموارد المختلفة بكوم الضبع وكيفية تعاملنا معها ومن مداخلات الجمهور التي اكدت ضرورة مراعاة حقوق الأجيال القادمة من هذه الموارد .
ثم قام الأستاذ / فتحى محمد حمدالله بعرض مبادرة " يللا نكمل بعض " كواحدة من المبادرات التي تتبناها جمعية تنمية المجتمع بكوم الضبع لتحقيق الاستدامة فى الموارد وفكرة المبادرة ببساطة فى الأشياء التي يمكن ان يستغني عنها الفرد مقابل الأشياء التي يحتاجها وهكذا يمكن أن نكمل بعض بصورة عملية مما يمثل إعادة استخدام للموارد المادية والفنية .
ثم أكمل أ/ فتحى حمدالله عرض فيلم Geo4 وتمت قبل الفيلم عرض بطاقات بها النقاط الرئيسة بالفيلم وبعد الفيلم تمت مناقشته من خلال ملاحظات الحضور وقد أجمع معظم الحضور على أن الفيلم ينقسم على ثلاث محاور الأول ضم المشاكل والمخاطر التي تتعرض لها البيئة العالمية والمحور الثاني يضم الحلول والمبادرات التي تبنتها بعض الدول المنظمات والمحور الثالث والذي يمثل النهاية المفتوحة وهو بمثابة علامة استفهام حول ماذا يمكن أن نفعل نحن ؟ . وأكد / فتحى حمدالله " إننا جزء من العالم نتأثر بما يتأثر به الآخرون فماذا نفعل فى كوم الضبع لمواجهة التحديات والمشاكل التي تواجهها قريتنا . وتعددت المداخلات والتي دارت حول ضرورة الحفاظ على مواردنا والبحث عن موارد بديلة بالظهير الصحراوي والعمل على تطبيق نظام الكمر للحصول على السماد العضوي .
وفى الختام تفضل أ / يسري صبري مؤكداً أن دورنا لا ينتهي عند مجرد التوعية فقط بل يجب أن يتعداه إلى أفعال من خلال مبادرات ناجحة من قبل كل الأجيال باختصار يجب أن نقرن أقوالنا بأفعال حقيقية .
أعدت التقرير / مني عبدالعليم

الجمعة، 12 سبتمبر، 2008

جمعية تنمية المجتمع بكوم الضبع





صور ندوة جمعية تنمية المجتمع بكوم الضبع

عن التعليم من أجل التنمية المستدامة

تخلل اللقاء عرض بعنوان " قصة الموارد بكوم الضبع " وعرض فيلم جيو فور

وعرض مبادرة " يللا نكمل بعض "

الندوة كانت يوم الخميس 11/9/2008 فى تمام الساعة التاسعة مساءاً








الثلاثاء، 19 أغسطس، 2008

من نحن

من نحن

نحن مجموعة من الجمعيات الأهلية على مستوى جمهورية مصر العربية يجمعنا هدف واحد وهو محاولة الفهم العميق
لواحد من أهم المفاهيم التي ترسخ لمفهوم التنمية المستدامة وهو مفهوم التعليم من أجل التنمية المستدامة من خلال
العمل معاً فى شراكة حقيقية
والعمل على توصيل المفهوم للمجتمع ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات المختلفة فى أماكن عملنا ومحاولة بناء
مشروعات تعمل من أجل تحقيق الإستدامة فى المحاور الثلاثة

المجتمع

البيئة

الإقتصاد

فنسأل الله التوفيق ونرجو التواصل والتعاون من أجل هذا الهدف السامي .
للمشاركة على إيميل
شاركو معنا
فتحى حمدالله